Notice: Trying to access array offset on value of type bool in /var/www/wp-content/themes/goodnews/lib/template.php on line 1059

قصة واقعية مؤلمة لفتاة دهسها والدها بسيارته

218 0
218 0

في يوم من الأيام كانت إحدى الفتيات والتي يبلغ عمرها 18 عاماً سعيدة وفرحة جداً بتخرجها من المرحلة الثانوية بمعدل 99% علمي محققة أحلامها بعد كفاحها واجتهادها طوال أيام الدراسة لتكمل مسيرتها في المرحلة الجامعية وتحقق طموحها.

شعرت هذه الفتاة بصداع شديد ودوار وغثيان مستمر وكان حينئذ والدها يعاني من ارتفاع السكر وشعوره بالتعرق المستمر والدوار بسبب عدم تنظيمه لجرعات الإنسولين لضبط مستوى السكر في الدم.

كان والد الفتاة أحمق شديد وسريع الغضب وابنته لطيفة وهادئة ومعتدلة السلوك لا تعرف لطريق الانحراف مسار وكل حلمها مواصلة دراستها الجامعية وإكمال الدراسات العليا.

ذهب بها والدها لمستشفى خاص خلف منزلهم وعرض حالته وحالتها الصحية على الطبيب الذي نادى الممرضة لقياس العلامات الحيوية وسحب عينة دم، وطلب منهم مراجعته في اليوم التالي لاستلام نتيجة التحاليل لتحديد العلاجات والخطة العلاجية أو تحويلهم لتخصص طبي دقيق.

اصطحب الرجل زوجته وابنته بعد ليلة طويلة من القلق والأرق وإذ بالطبيب يبشره بأن ابنته حامل وما تتعرض له هو من أعراض الحمل، وهذا على مسمع من والدتها التي سقطت مغشياً عليها من هول الصدمة وتمت إفاقتها من الغيبوبة ووالدها في شدة غضبه وهو يصيح داخل المستشفى ( فضحتيني أين ذهبتي بكرامتي – كم تعبت من أجلك . . . . . . ) ، والبنت تستغيث وتردد صدقني أنا فتاة شريفة أنا فتاة عفيفة أنا فتاة طاهرة، وغادروا المستشفى وعندهم وصولهم لمنزلهم وأثناء مرور الفتاة خلف السيارة إلا بوالدها يصدمها بسيارته ويعاود دهسها انتقاماً لنفسه وانتقاماً منها.

وما هي إلا لحظات وإذ بجواله يرن وهذا الموظف الذي قام بتسليمه نتيجة التحليل في المختبر يطلب منه مراجعته لاستلام نتيجة ابنته لأن النتيجة التي استلمها لا تخصه بل تخص مريضة أخرى، وأصبح الأب في دهشة وذهول وحسرة وسط تجمع الجيران وظل ينادي على ابنته وهي غارقة في دمها.

ما أسوء لحظات الغضب التي وقعت ضحيتها هذه الفتاة الشريفة العفيفة، وتجري اللحظات وإذا بسيارات الشرطة والمرور والإسعاف في الموقع للقبض عليه بعد ورود بلاغ لمركز العمليات يفيد بقيام شخص بصدم فتاة بالسيارة والإصرار على دهسها وتم بالفعل القبض عليه وتم تسليمه لمركز الشرطة لاستكمال التحقيقات المبدئية وإحالته لفرع النيابة العامة.

In this article