قصة حب واقعية مؤثرة ستبكي كل من يقرأها

كان هناك زوجين ولهما ابن واحد يبلغ الآن عشر سنوات وفي الصف الخامس ابتدائي، ارتبط الزوج بزوجته رغماً عنه وإرضاءً لوالديه؛ لتعلق قلبه بحبه القديم منذ مرحلة المراهقة وبالبعد يزداد حبه وتعلقه بحبه كل يوم، وازدادت نفسيته سوءً وبدأ يصف نفسه بالمخادع والكاذب لأنه أمضى قرابة اثني عشر عاماً وهو لا يحمل لزوجته أي مشاعر …